الرئيسية / المقالات / 3 نصائح فعالة تجعل يومك مختلف
نصائح فعالة تجعل يومك مختلف
نصائح فعالة تجعل يومك مختلف

3 نصائح فعالة تجعل يومك مختلف

على أساس يومي، العادة هي التي تدفعنا إلى القيام بما نقوم به بشكل متكرر سواء كان ذلك نمط من الأفكار أو السلوك الذي يحدث تلقائيا. ولكن ماذا لو استطعنا تسخير قوة عاداتنا للأفضل؟ تخيل الحياة حيث لديك عادة الانتهاء من المشاريع، وتناول الطعام بشكل جيد، والبقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء، فعندما يكون لديك أساس من العادات الجيدة، ستحصل بالضرورة على حياة كاملة صحية وناجحة.

في هذا المقال سنذكر لكم بعض المبادئ التي تجعل نمط الحياة مختلفاً لديكم، فهنا ستجد ثلاث خطوات لتغيير عاداتك التي بدورها تغيير حياتك كلها للأفضل، فدعونا نبدأ :-

 

الخطوة الأولى :- تحديد العادة الأهم لديك

يحدد تشارلز دوهيج في كتابه قوة العادة على أهمية تحديد العادة الأهم في حياتك والتي بدورها تغيير نمط حياتك، وعادة ما تكون هذه العادة مختلفة بالنسبة للجميع، يمكنك أن تبحث عنها وانت في جلسة تفكير عميق منفرداً بعيداً عن الجميع، وعندما تجد هذه العادة أبدأ بها يومك، كالقراءة أو الكتابة أو ممارسة رياضة ما.

 

الخطوة الثانية :- حدد روتينك الحالي والمكافأة التي تحصل عليها منه.

دعونا نقول أنك ترغب في بناء عادة إيجابية حول عملك مثلاً في وقت مبكر لتفوز بالهدوء الصباحي وصفاء الذهن وزيادة الإنتاجية ومن ثم الشعور بالرضا، لذلك فكل ما عليك هو تغيير روتينك اليومي و الاستيقاظ مبكراً والذهاب مبكراً كي تفوز بشعور الرضا الوظيفي ومن ثم ترقيتك في عملك. ويمكن القياس على هذا في أي عادة تريد أن تُحسنها وتحصل منها على الأفضل دائماً.

 

الخطوة الثالثة :- النظر في التحديات.

التحديات هي في كثير من الأحيان العظة التي تدفعك بأن تعود إلى العادات القديمة. في مثال الحصول على العمل في وقت سابق، قد تكمن التحديات الخاصة بك في أنماط نومك في الليلة السابقة، أو في تنسيق الجداول الزمنية مع شريك. هذه التحديات لن تختفي بطريقة سحرية لذلك تحتاج إلى أخذها بعين الاعتبار. ولكن لا تدع وجود تحديات، أو القلق من أن التحديات الجديدة سوف تأتي في المستقبل، تردعك من إنشاء عادات جديدة. إذا كانت التحديات الخاصة بك تشمل التنسيق مع الآخرين، وجعلها جزءا من روتينك الجديد.

Comments

comments

عن mahmoud

شاهد أيضاً

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

أن تكون غير قادر على المنافسة، والعمل يفرض الكثير من الضغوطات على الحياة الشخصية، والمهارات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.