الرئيسية / المقالات / كيف تنجو في ظل الأزمة الاقتصادية ؟
كيف تنجو في ظل الأزمة الاقتصادية ؟
كيف تنجو في ظل الأزمة الاقتصادية ؟

كيف تنجو في ظل الأزمة الاقتصادية ؟

إنعكست الأزمات السياسية في جميع دول العالم وخاصة العربية على الوضع الاقتصادي العالمي بشكل عام  ليصبح لدينا أزمة إقتصادية تظهر بدايتها الآن وتتوالى نتائجها في الأيام والأعوام القادمة، فالسؤال المهم الآن كيف تنجو في ظل هذه الأزمة إذن ؟

ونحن بدورنا سنجيب على هذا التساؤل في هذا المقال من خلال بعض النقاط والنصائح التالية :-

 

1-   اصنعيه في المنزل

 

إعداد وصناعة ما يمكن صناعته في المنزل من طعام وشراب وعصائر يوفر لديك ما يصل إلى حوال 10% من نفقاتك الشهرية

وليس إعداد الطعام فقط بل هناك أمور إذا جمعت نفقاتها ستجد أنها ستوفر عليك الكثير من النفقات إذا قمت انت بفعلها كالدفع لخدمات كي الملابس وتنظيف السيارة .. وغيرها.

 

2-   عمل آخر

 

إن منصبك الحالي ليس بعيد عن التأثر بالأزمة الإقتصادية لذلك عليك البحث عن عمل إضافي آخر، أو اللجوء إلى منصات العمل الحر وتقديم مهاراتك و خدمات عبر الإنترنت فمنها تملأ أوقات فراغك بعد الدوام، و تدعم نفسك مادياً في ظل الأوضاع الراهنة

 

3-   العادات الموفرة

 

هناك بعض العادات والإرشادات البسيطة التي إذا قمت بإتباعها ستوفر عليك بعض المال مثل توفير إستهلاك الطاقة من إغلاق المصباح وانت خارج الغرفة وكذلك إغلاق المكيف بعد تبريد الهواء في الغرفة، إغلاق الحاسوب بعد إستخدامه مباشرة وهكذا

 

4-   ادخر ثم ادخر

 

النصيحة الأهم في هذا المقال هو أن تتعلم كيف تدخر من راتبك حتى لو 10% فقط منه، تعلم أسس وكيفية الادخار وكذلك كيفية استثمار هذا المبلغ من الادخار، لأنه في بعض بلاد العالم ومع ارتفاع سعر الدولار تقل قيمة المال بين فينة وأخرى، فأجعل عقلك يعمل قليلاً كي تنجو من الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية والقادمة.

في ختام مقال اليوم سنفتح أبواب النقاش في مربع التعليقات أدناه وسنتابع – نحن إدارة الموقع – تعليقاتكم على كيف ينجو الفرد مادياً في ظل الأزمة الإقتصادية الراهنة، وكيف يصنع درعاً وقاياً من هذه الأزمة حوله وحول أسرته ومدخراته و ممتلكاته و حتى إن كانت قليلة.

Comments

comments

عن mahmoud

شاهد أيضاً

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

الأسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

أن تكون غير قادر على المنافسة، والعمل يفرض الكثير من الضغوطات على الحياة الشخصية، والمهارات …

تعليق واحد

  1. ما حسيت أنكن أضفتو شي جديد بصراحة
    فرضاً في ناس عم تعمل هيك مسبقاً وهلأ شو ح يكون حلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.