الرئيسية / المقالات / كيف تعرف إمكانيات ومهارات طفلك المميزة
كيف تعرف إمكانيات ومهارات طفلك المميزة
كيف تعرف إمكانيات ومهارات طفلك المميزة

كيف تعرف إمكانيات ومهارات طفلك المميزة

الطفل لا يولد  إلا ومعه موهبة حباها الله إياها, فلا يوجد طفل لا يستطيع إتقان شيء ما يميزه عن غيره, فقد خلقنا الله ومنح كل شخص فينا شىء خاص يسمى “الموهبة”, وأن تعرف موهبة طفلك وتنميها هو المستقبل بعينه.

 

وليس بالضرورة أن تكون الموهبة في رسم وغناء, وأن ينتهج طفلك طريقاً كباقي الأطفال, فقد تكون موهبته في الكتابة أو القراءة أو تنظيم أموره بمفرده, أو التحدث مع الناس والتأثير فيهم أو غيرها من تلك الأمور.

 

كيف تعرفين مهارات طفلك؟

1-    لاتتذمري واطيلي الصبر مع طفلك عند تعليمك له مهارة جديدة أو اصطحابك له إلى مكان تعلم للعب رياضة جديدة أو تعلم  العزف أو غيره حتى تتوصلى إلى ما يجيده طفلك ويحبه.

2-  تعرفي جيداً على ما يحب ونمي ذلك, فإذا كان يحب القراءة مثلا؛ فاشتري له كتباً تناسب سنه, اشتركي له في نادي للقراءة, شجعيه مع قرنائه واجعلى لهم موعداً ثابتاً لتصبح لهم عادة ويعتدون ذلك ويحبون القراءة.

 

3-   لا توقفي ما يحبه طفلك من رياضة أو غيرها أثناء الدراسة أبداً, بل خصصي لها وقت كافى لممارستها, فذلك سيزيد من تحسنه الدراسي بشكل ملحوظ, ويجد متعته فيما يحب ويمارس, وإذا كان يدرسه أيضاً فليس أن يكون هذا مستقبله القريب الذي سيبدع فيه وعليك أن تنمي ذلك بنفسك من الآن.

 

4-     اتركي له الفرصة لتجربة أي شيء يريد فعله-طالما كان آمناً ومناسباً عمره-ومن بين ما يجربه ستكتشفين ما يُفضل عمله ويحبه, فماعليكِ بعدها سوى تشجيعه.

5-    ابدئي معه من سن صغيره, من سن السنتين, والعبي معه , غنوا سوياً, حتى أثناء تناول الطعام عرفيه إلى أسماء الأطعمة مع الإشارة إليها, واحرصي على نومه مبكراً, فأنتِ بذلك تحافظين عليه وتقدمين له حقه, فإن هرمون النمو لا يُفرز إلا إذا كان نائماً ليلاً, وجميع الإضاءات مُغلقة ومستغرقاً في النوم جيداً.

6-   تحدثي معه كشخص بالغ, وشجعيه على طرح أفكاره, وعلميه النقد البناء, فإذا طرح مشكلة, ففي أثناء حديثه يجب أن يتعلم ربط حلها معها, واتركي له فرصة التعبير عن نفسه وعن ما يحب ويكره, فمن خلال حديثك معه ستتعرفون على ما يحبه ويتقنه وتحاولين تنميته.

Comments

comments

عن mahmoud

شاهد أيضاً

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

الأسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

أن تكون غير قادر على المنافسة، والعمل يفرض الكثير من الضغوطات على الحياة الشخصية، والمهارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.