الرئيسية / المقالات / روايات حزينة تحولت إلى أفلام ناجحة
رواية The Fault in Our Stars
رواية The Fault in Our Stars

روايات حزينة تحولت إلى أفلام ناجحة

عالم السينما من أكبر ما يمثل الواقع حيث أن العديد من الروايات والقصص الحقيقية قد تحولت إلى أفلام حتى يتم مشاهدتها على نطاق أوسع  

 

وقد قام العديد من صناع الأفلام والمسلسلات بتحويل القصص الروائية وأيضا السير الذاتية إلى أفلام وعلى الرغم من أن تلك الروايات لم تحقق مبيعات كبيرة ولكن بعد نشرها على العالم المرئي فقد زاد الإقبال على شراء تلك الروايات والقصص  نتيجة إلى زيادة الحبكة الدرامية في الأفلام وأيضا العمل على التركيز على المشاعر الإنسانية أكثر حتى تجذب عدد كبير من المشاهدين .

 

الخطأ في أقدارنا The Fault in Our Stars

رواية The Fault in Our Stars
رواية The Fault in Our Stars

 

من ضمن الأفلام السينمائية التي عملت على زيادة بيع روايتها الأصلية فيلم الخطأ في أقدارنا  أو The Fault in Our Stars ويعتبر من أكثر الأفلام الرومانسية التي تحكي قصة حب رائعة بين البطلين المرضى بالسرطان والذين يقاومون ذلك المرض بالحب الموجود في قلوبهم حيث تبدأ القصة بتعرف البطلة التي لديها مرض نادر يجعلها تحمل أنبوبة أكسجين دائما على ظهرها والبطل المريض بالسرطان والذي جعله بتر إحدى قدميه ويساعدها على تخطي المحنة المرضية ويموت هو بسبب المرض الفتاك وتستمر في الحياة لتحقق رغبة حبيبها .

 

 

ويعيش المشاهد مع البطلين أروع قصة إنسانية على الإطلاق حيث أن الرواية والفيلم يظهر أن ليس بطول المدة التي تقضيها مع الحبيب سوف تحقق كل ما تريد وإنما من الممكن أن تعيش معه ساعة واحدة كأن الدهر كله تجمع فيها .

وبعد أن تم الإعلان عن الفيلم في عام 2014 زادت مبيعات الرواية لاشتداد المشاهدين إلى قراءة القصة الحقيقة ومعرفة الأبطال عن قرب

 

 

ذهب مع الريح Gone with the Wind

رواية Gone with the Wind
رواية Gone with the Wind

 

 ذهب مع الريح Gone with the Wind وهو من أكثر الأفلام إيرادات في تاريخ السينما الأمريكية التي تحكي عن الحرب الأهلية والصراع بين الشمال والجنوب وبين أصحاب البشرة البيضاء والسوداء  ومدى تأثيرها على الكيان الأمريكي والتحول من الحياة الأرستقراطية في الولايات المتحدة واضطهاد العبيد إلى الدولة الديمقراطية اليوم التي لا يوجد فيها فرق بين أي من الأجناس حيث يعيش فيها المئات من الجنسيات المختلفة دون عنف

 

 

ولكن بالطبع تأتي دور الدراما وتدور بداخل كل ذلك قصة حب بين الممثلة البطل وابن عمها أشلي الذي لا يرغب فيها وينظر إليها على أنها أحد أقاربه فقط ويتزوج من غيرها مما يدمي قلبها وفي ظل الصراع والحروب الدائرة إلا أنها تجد الحب والتي لا تعرف به سوى في النهاية ونتيجة للفيلم وطريقة عرضه الجيدة التي جعلته يستحوذ على أكبر عدد من جوائز الأوسكار عمل على زيادة الطلب على الرواية الأصلية وزادت مبيعاتها

 

Comments

comments

عن mahmoud

شاهد أيضاً

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

الاسباب المناسبة التي قد تدفعك للإستقالة من عملك

أن تكون غير قادر على المنافسة، والعمل يفرض الكثير من الضغوطات على الحياة الشخصية، والمهارات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.